الجيش السوري يحبط هجوما لداعش على طريق أثريا - السلمية

رمز الخبر: 1409041 الفئة: دولية
طریق اثریا

دمشق - تسنيم: أفادت مراسلة تسنيم أن الجيش السوري مدعوما بالقوات الحليفة تصدى لهجوم عنيف شنه ارهابيو تنظيم "داعش" على طريق "إثريا-السلمية" عند منطقتي "الشيخ هلال ووادي العذيب" بريف حماه الشمالي الشرقي بهدف قطع الطريق الواصل إلى مدينة حلب، وتم القضاء على أعداد من المهاجمين وتدمير آلياتهم.

وأوضحت مصادر ميدانية أن الجيش قطع الطريق عدة ساعات صباح يوم الاثنين بسبب رمايات نارية من قبل ارهابيي داعش استهدف فيها السيارات المارة و باصات السفر، كما استهدف داعش صهاريج الوقود المتجهة إلى حلب، فيما أكدت المصادر أن الطريق من السلمية الى اثريا و خناصر عاد  يعمل بشكله الطبيعي مع حركة المرور المعتادة بحماية رجال الجيش السوري.

جنوبا، قال مصدر عسكري لمراسل تسنيم أن عدة تشكيلات عسكرية وقوات رديفة وصلت بعتادها ومعداتها إلى بعض النقاط في قرى حدودية بريف السويداء الجنوبي وعلى حدود الاردن، تزامنا مع ورود أنباء عن حشودات عسكرية أمريكية على الجانب الأردني.

وفي الغوطة الشرقية بريف دمشق اشتعلت اليوم المعارك بين فيلق الرحمن وجبهة النصرة من جهة وبين جيش الإسلام من جهة أخرى في بلدة "حوش الأسعري" إثر هجوم شنه الأخير على البلدة وسط اشتباكات عنيفة بين الطرفين.

وتحدثت مواقع المسلحين عن أن جيش الإسلام حشد أكثر من 30 آلية عسكرية وعدد من الدبابات لاقتحام "حوش الأشعري" وطرد فيلق الرحمن منها.

إلى حمص حيث تدور في هذه الأثناء اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري وتنظيم "داعش" في مفرق "التليلة" ومحيط "الصوامع" غرب تدمر، تزامنا مع استهداف سلاح الجو لمواقع التنظيم في جبل "الكوم" و"السخنة".

من جهة أخرى استشهدت 22 امرأة وجرح 9 آخرين جراء غارة لطيران مايسمى "التحالف الدولي" الذي تقوده واشنطن، استهدفت فيها 3 سيارات تقل عاملات في الاراضي الزراعية على طريق قرية "العكيرشي" في ريف الرقة الجنوبي الشرقي.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار