لم نسعَ يوما للاخلال بعلاقاتنا مع الدول العربية و الإسلامية

أكد مستشار قائد الثورة الاسلامية، الدكتور غلام علي حداد عادل، أن وجود علاقة صداقة و إخوة مع الدول العربية في المنطقة هي من أهم بنود السياسة الخارجية للجمهورية الإسلامية.

لم نسعَ یوما للاخلال بعلاقاتنا مع الدول العربیة و الإسلامیة

وفي حوار مع قناة فلسطين اليوم تابعته وكالة تسنيم الدولية للأنباء، قال الدكتور حداد عادل: وجود علاقة صداقة و إخوة مع الدول العربية في المنطقة هي من أهم بنود السياسة الخارجية للجمهورية الإسلامية ونحن لم نسعَ يوما الى الاخلال بعلاقاتنا مع الدول العربية و الإسلامية في المنطقة .

وأضاف: نحن نرى أن أحد الأسباب التي تبعث بإضطراب علاقاتنا مع بعض الدول العربية هو التدخل الخارجي في المنطقة مثل التدخل الأمريكي، مثل القضية السورية، نحن لدينا اختلاف جدي (مع بلدان عربية) في وجهات نظر حول القضية السورية، نحن نقول أن دعم الإرهاب في سوريا للإطاحة بالحكومة القائمة في سوريا خطوة غير صحيحة.

وتابع: نحن نرى أن الشعب السوري هو  الوحيد الذي يستطيع تحديد مستقبله، فاذا كان هناك دولة عربية تتخذ وجهة نظر أخرى حول القضية السورية وبتشجيع من أمريكا واسرائيل ، فلا ذنب لنا في ذلك. هذا الشيء لا، لكن سياستنا الخارجية العامة تعتمد على إقامة علاقات حميدة وجيدة مع جميع الدول العربية.

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة