زعيم جمعية أهل الحرم الباكستانية لـ تسنيم:

قمة الرياض كشفت التزام بعض الدول الاسلامية بدين ترامب وليس الاسلام

رمز الخبر: 1417826 الفئة: ايران
گلزار نعیمی

أشار زعيم "جمعية أهل الحرم الباكستانية" المفتي "جلزار نعيمي" إلى قمة الرياض الأخيرة، قائلاً: إن هذه القمة بيَّنت أن بعض الدول الإسلامية ليست ملتزمة بالدين الإسلامي، وإنما هي ملتزمة بدين، المتحدث بإسمه هو ترامب.

وفي مقابلة مع وكالة تسنيم الدولية للأنباء أكد المفتي نعيمي أن عقد قمة بقيادة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وسط أراضي المسلمين ستكون لها الكثير من النتائج والتأثيرات السلبية.

وأضاف زعيم "جمعية أهل الحرم الباكستانية" أن أعظم مصيبة لبعض الدول الإسلامية هي أن الرئيس الأمريكي الذي كان يطلق قبل فترة ليست ببعيدة تصريحات معادية للإسلام، تحول إلى زعيم لهذه البلدان.

وأكد المفتي نعيمي أن عقد هذه القمة في الرياض مؤخراً أظهر بكل أسف أن بعضاً من قادة الدول الإسلامية ملتزمون بدين يتم تشرَّيعه في أمريكا والمتحدث بإسمه هو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأضاف زعيم "جمعية أهل الحرم الباكستانية" بالقول أنه في الوقت الذي يموت فيه الكثير من المسلمين بسبب الفقر والجوع، فإننا نجد النظام السعودي يقوم بصرف الملايين من الدولارات على مراسم إستقبال ترامب.

وعبر المفتي نعيمي عن إدانته الشديدة لقيام النظام السعودي بصرف الملايين من الدولارات على المراسم التي إستقبل بها الرئيس الأمريكي خلال زيارته الأخيرة الى الرياض.

ولفت زعيم "جمعية أهل الحرم البكستانية" إلى أنه على الدول الإسلامية وقادة هذه الدول أن يخجلوا لمشاركتهم في مثل هكذا قمم، لأن قمة ومؤتمرات كهذه سوف لن تجلب سوى الخراب للأمة الإسلامية.

وختم المفتي نعيمي بالتساؤل أنه لو كانت قمة الرياض "إسلامية" حقاً فلماذا لم يتم دعوة إيران إليها التي تتحدث دوماً عن الوحدة الإسلامية؟، قائلاً: إن هذا يبين أن عقد هذه القمة تم بأهداف ومآرب، وهي إلحاق الأضرار الجسيمة بالأمة الإسلامية الواحدة.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار