البطش: القدس ليست للتطبيع مع العرب الذين يتهمون المقاومة الفلسطينية بـ"الإرهاب"

رمز الخبر: 1464338 الفئة: انتفاضة الاقصي
البطش

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خالد البطش، أن القدس ليست للتطبيع مع العرب الذين يتهمون المقاومة الفلسطينية بـ"الإرهاب"، ويتشدقون في الوقت ذاته بالعلاقات مع الاحتلال، وأن من يدافعون عن فلسطين هم عنوان لشرف الأمة.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خالد البطش، أبرق بالتحية للشهداء الثلاثة من عائلة جبارين في أم الفحم، مؤكداً أن "عمليتهم البطولية جبرت كسرنا".

وشدد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي على أن الأقصى ليس للبيع أو المبادلة أو التطبيع، وأن أبناء شعبنا سيفدونه بأرواحهم ودمائهم.

وأوضح، أن عملية اليوم البطولية تحمل رسالة واضحة وهي أن القدس ليست للتطبيع مع العرب الذين يتهمون المقاومة الفلسطينية بـ"الإرهاب"، ويتشدقون في الوقت ذاته بالعلاقات مع الاحتلال، وأن من يدافعون عن فلسطين هم عنوان لشرف الأمة.

وأضاف أن القدس والأقصى هما بوابة السماء وقبلة الأرض، وأن الاحتلال هو العدو المركزي لهذه الأمة، لا غيره مهما اختلفت المصالح السياسية بين الدول، وأن فلسطين هي القضية المركزية لهذه الأمة.

وأوضح أن دور حركة الجهاد الإسلامي وفصائل المقاومة هي استمرار حالة المقاومة مع العدو، وأن تبقى شعلة الجهاد والمقاومة متقدة على أرض فلسطين.

وخاطب القيادي البطش فلسطينيي الداخل المحتل، قائلاً: "هذه معاركنا التي نعرفها وعلينا أن نخوضها باستمرار وأننا مقتنعون بأن العدو الصهيوني إلى زوال".

ودعا القيادي البطش الأمة إلى العمل على فك الحصار عن غزة، وأن يقفوا مع القدس والداخل المحتل وأن يدعموه لكي تبقى المقاومة متقدة، كما دعا إلى توحيد كل البنادق على ساحة فلسطين، وأن تتوقف كل الترهات وكل المعارك الجانبية في الأمة التي لا تخدم إلا العدو الصهيوني.

المصدر: فلسطين اليوم

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار