خلال لقائه رئيس المجلس الإستراتيجي للعلاقات الخارجية في إيران؛

العاروري: حماس لن تتخلى ابدا عن السلاح وترفض قطع علاقاتها مع ايران

رمز الخبر: 1554405 الفئة: دولية
خرازی العاروری

قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري خلال لقائه يوم الاثنين رئيس المجلس الإستراتيجي للعلاقات الخارجية في إيران كمال خرازي ان الحركة لن تتخلى ابدا عن السلاح وترفض الاعتراف بالكيان الصهيوني وقطع علاقاتها مع الجمهورية الاسلامية الايرانية وان زيارتنا الى طهران ايضا دلالة على هذه الارادة الراسخة.

وأشار العاروري في اللقاء الى الاتفاق الاخير لحركة حماس مع السلطة الفلسطينية في ادارة الشؤون المعيشية للاهالي غزة وقال: ان وحدة الفصائل الفلسطنية و مواصلة نضالهم ضد الاحتلال الصهيوني  يعد من نتائج هذا الاتفاق.

من جانبه اكد خرازي في اللقاء  ان دعم المظلومين يعد من الاسس  القيمة لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية  ومن منطلق ان الفلسطينيين من اكثر شعوب العالم مظلومية فان القضية الفلسطينية تعد دوما منذ انتصار الثورة  في طليعة اهداف و استراتيجيات الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

واشار  رئيس المجلس الإستراتيجي للعلاقات الخارجية الايرانية  الى حياكة الصهاينة مؤامرة كبيرة خلال السنوات الاخيرة تحت شعار الهلال الشيعي في المنطقة  لبث الخلافات بين دول المنطقة وتفتيت جبهة المقاومة وقال: ان هذه السياسية الصهيونية  قد ادت الى اتساع رقعة الارهاب التكفيري  وبذل المساعي  للاطاحة بالحكومات  المستقرة في المنطقة  وتقسيم دول الاعضاء في جبهة المقاومة ، الا انه بفضل تضحيات مقاتلي جبهة المقاومة فقد واجهت الفشل.

واكد  خرازي  ان  تواجد مسؤولي حماس في ايران يدل على فشل هذه السياسة الصهيونية  وبطلان شعار الهلال الشيعي  لانه يظهر ان معيارنا في دعم المظلومين ليس بانهم يكونوا شيعة او سنّة بل معيارنا هو مقاومة الصهيونية.

وشدد خرازي بالقول: قد آن الاوان  ان تتحد الدول الاعضاء في جبهة المقاومة لتحرير فلسطين.

/انتهى /

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار