صالح اعلن موقفه بالاتفاق مع السعودية والامارات.. اعتراف ابوظبي بالصاروخ سيكون محرجاً لها

طهران / تسنيم // أكد الكاتب و المحلل السياسي والخبير بالشأن اليمني و المقرب من حركة "انصار الله" "حميد رزق"، ان اسباب خيانة صالح جاءت بالاتفاق مع السعودية وامريكا والامارات، منوها الى انه من الطبيعي ان لاتعلن الامارات استهدافها بالصاروخ لان هذا الامر محرج لها.

صالح اعلن موقفه بالاتفاق مع السعودیة والامارات.. اعتراف ابوظبی بالصاروخ سیکون محرجاً لها

وفي تصريح لمراسل وكالة تسنيم الدولية للانباء اكد الخبير اليمني، ان الفتنة سقطت، قائلا، ان صالح دعا بالامس دول العدوان الى فتح صفحة جديدة معها وتعهد بحسن الجوار ومن ثم وتحركت عناصر الخيانة في بعض شوارع العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات وتعاملت الاجهزة الامنية والمواطنين الشرفاء مع عناصر عفاش، الامور الان حسمت في صنعاء ومستتبة وهناك بعض القناصين متمترسين هنا او هناك.

ونوه رزق الى "سقوط مؤامرة طارق عفاش وهي اخر اوراق العدوان السعودي الامريكي التي لجأت اليها بعد فشلها عسكريا وفشلها في فرض الاستسلام على الشعب اليمني بالحصار هذه الورقة ورقة علي عبدالله صالح آخر الاوراق الخيانية في اليمن".

وحول حدوث مواجهات صنعاء، قال، "لايوجد مواجهات في صنعاء، وان الامور مستتبة وتم حسم الامور، يتم احيانا اطلاق نار في احد المباني لكن المواجهات والخطورة انتهت، عفاش متخفي ومن المتوقع ان يتم خلال الساعات القادمة اعلان القبض عليه وستجرى له محاكمة علنية لخيانته في اخطر الظروف التي يمر بها الشعب اليمني".

وحول موقف المؤتمر الشعبي، قال الخبير اليمني، "استنكر الشرفاء في المؤتمر خيانة علي عبدالله صالح، وهم يعبرون عن وقوفهم الى جانب ابناء الشعب اليمني ضد العدوان السعودي، منوها الى استمرار التحالف مع شرفاء المؤتمر والى استمرار الحكومة".

وعن اسباب خيانة صالح بهذه الطريقة، اكد "ان صالح لم يعلن هذا الموقف إلا بالاتفاق مع السعودية وامريكا والامارات بهدف القيام بانقلاب من الداخل ويكون بديلا عما يسمى بالشرعية ورفع العقوبات عليه والافراج عن الاموال الموجودة في الامارات".

وأضاف، "عادت الغارات السعودية تستهدف اليوم صنعاء والمناطق التي طهرها رجال الامن من عناصر الخيانة العفاشية، هناك مساندة من الطيران لمساندة الخائن عفاش في صنعاء".

وأضاف، "هناك صاروخ باليستي بعيد المدى وصل الى ابو ظبي واستهدف مفاعل نووي، وهذا تحول استراتيجي جديد في مسار المعركة بين الشعب اليمني وهذه الانظمة المتخلفة المتصهينة في دول الخليج(الفارسي)".

وتابع، "وهذا يأتي في سياق الرد على العدوان على اليمن بكل اشكاله، والخيانة العفاشية هي جزء من العدوان والصاروخ هو رد على العدوان على اليمن بكافة اشكاله وصوره".

وحول نفي الامارات اطلاق صاروخ بإتجاهها قال، "من الطبيعي ان لايعلنوا لان هذا الامر محرج لهم جدا، لذلك لو اعتفروا به لاعترفوا بأن الشعب اليمني لم يهزمهم في اليمن فقط وانما اصبحت عواصمهم تحت مرمى وتهديد الصواريخ اليمنية".

واضاف، "عودتنا الرياض على نفس المنهجية اذ لم تعترف الرياض إلا بعد عامين ونصف وهي تحاول ان تنكر وتقلل من شأن الصواريخ وتقول انها صدتها ومؤخرا سمعنا الصراخ من الصاروخ الذي اصاب مطار خالد، والانكار لن يغير من الحقيقة بشىء فإذا تستروا على صاروخ اليوم لكن الصواريخ الاخرى ستستمر وستصل اليهم ماداموا مستمرين في العدوان".

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة