الجيش السوري يحكم سيطرته على أغلب ريف حلب الجنوبي الشرقي .. ويتقدم شرق حماه

دمشق/تسنيم// سيطر الجيش السوري على معظم الريف الجنوبي الغربي لحلب شمال سوريا حيث وسع سيطرته شرقي تل "الضمان" وحرر على كامل القرى والبلدات الواقعة شمال شرق خناصر وصولا إلى جبل الأربعين بريف حلب الجنوبي.

الجیش السوری یحکم سیطرته على أغلب ریف حلب الجنوبی الشرقی .. ویتقدم شرق حماه

وأفاد مراسل تسنيم من الشمال نقلا عن مصدر عسكري أن المسافة بين القوات المنطلقة من محور "خناصر" عن القوات المتقدمة من شمال شرق سنجار بريف إدلب أصبحت أقل من 2كم فقط، وفي حال التقاء القوات المتقدمة تكون المجموعات الإرهابية قد تحاصرت في منطقة تمتد من جنوب غرب خناصر جنوب حلب وصولا لمحور "الشاكوسية" شمال شرق حماه، وتبلغ مساحة هذه المنطقة أكثر من 1100 كم مربع و تسيطر عليها أكثر من ثلثيه "جبهة النصرة" والفصائل المرتبطة بها والقسم المتبقي يخضع لسيطرة مجموعات من داعش.

كما باتت القوات المتواجدة جنوب شرق حلب على بعد 15كم من مطار أبو الضهور الإستراتيجي بريف إدلب الشرقي.

في هذه الأثناء حرر الجيش السوري قرى جديدة بريف حلب الجنوبي الشرقي أبرزها "النعمانية - بويضة صغيرة - مشرفة البويضتين - بويضة كبيرة – الواجد ورسم كركور- باكات - ربيعية – حانوته - ومقتل الزيدة " بالإضافة إلى تحرير جبل "المدور" ووادي "الصنوع".

إلى ذلك تمكن الجيش من أسر مسلحين اثنين وقضى على العشرات منهم في ريف حلب الجنوبي الشرقي، وتتواجد في قرى أرياف حماه دلب وحلب فصائل هيئة تحرير الشام وعدد من مجموعات تابعة لتنظيم داعش الإرهابي.

إلى حماه حيث سيطر الجيش وحلفاؤه على قرية "التفاحية" والتلال المطلة على قرى "السكري وابوكهف وعنيق باجرة" في ريف حماه الشمالي الشرقي بعد مواجهات مع مجموعات داعش الارهابية المنتشرة في المنطقة.

في سياق آخر أرسلت تركيا قافلة من المعدات العسكرية بمافيها الدبابات نحو الحدود مع سوريا في مقاطعة "هاتاي" الجنوبية، في وقت استهدفت مدفعية الجيش التركي مناطق عفرين ومنبج بريف حلب ، وذلك بعد إعلان الرئيس التركي رجب أردوغان أنه "يستطيع أن يشن عملية عسكرية في غضون أسبوع نحو منبج وعفرين في ريف حلب حيث تسيطر وحدات الحماية الكردية"، بحسب زعمه.

/انتهى/.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة