أطعمة تعزز صحة دماغك وذاكرتك

طهران / تسنيم // ما علاقة الطعام الذي نأكله بكيفية عمل دماغنا؟ هل يؤثر الطعام المتناول على ذاكرتنا؟ تعرف على هذه الأطعمة في المقال التالي.

أطعمة تعزز صحة دماغک وذاکرتک

يعتبر الدماغ  بمثابة مركزاً للتحكم بالجسم، فهو المسؤول عن العديد من الوظائف في الجسم، مثل إبقاء دقات قلبك مستمرة وتنفس الرئتين والسماح لك بالتحرك والشعور والتفكير. لذلك يجب عليك الحفاظ على دماغك وإبقائه في قمة نشاطه.

الأطعمة التي تتناولها تلعب دورا كبيراً في الحفاظ على إبقاء دماغك في حالة صحية ونشطة.  ويمكن أن تحسن المهام العقلية مثل الذاكرة والتركيز. في هذا المقال سنتعرف على أهم الأطعمة التي تعزز صحة دماغك وذاكرتك أهمها:

الافوكادو:

يعتبر الافوكادو أحد أنواع الفواكه الاكثر فائدة، كونه يحتوي على نسبة أقل  من الكربوهيدرات وأعلى بالدهون الصحية، فوائده مختلفة لجسم الانسان أهمها:

يحتوي الأفوكادو على فيتامين K والفولات، هذه المعادن والفيتامينات تساعد في الحماية من الإصابة بجلطات الدم في الدماغ (حماية ضد السكتة الدماغية).

يساعد في تحسين وظيفة الإدراك، كالذاكرة والتركيز.

يحتوي على مواد غنية بفيتامين B وفيتامين C، والتي لا يتم تخزينها في جسمك، بالتالي أنت بحاجة إلى تجديد المستويات اليومية منها من خلال الطعام المتناول.

احتوائها على أعلى  نسبة من البروتين وأقل محتوى من  السكر من أي فاكهة أخرى.

الأسماك:

تعتبر الأسماك من أكثر الأطعمة التي تعزز من صحة دماغك وذاكرتك. ويشمل هذا النوع من الأسماك

السلمون، سمك السلمون المرقط، والسردين.

جميعها تحتوي على مصادر غنية بالأحماض الدهنية أوميغا 3، والتي تعتبر إحدى العناصر الحيوية جداً، ولأن جسمنا لا يقوم بإنتاجها، فمن الضروري الحصول عليها من الغذاء ومن المكملات الغذائية كالأسماك.

حوالي 60% من الدماغ  مصنوع من الدهون، ونصف تلك الدهون هو نوع أوميغا 3. لذلك هنالك عدة فوائد لها، أهمها:

يساعد أوميغا 3 في بناء الدماغ والخلايا العصبية، وهذه الدهون ضرورية للتعلم والذاكرة.

تساعد في إبطاء التراجع العقلي المرتبط بالعمر، كما تعمل على التقليل من نسبة الإصابة في  مرض الزهايمر.

عدم حصول الجسم على كمية كافية من الاوميغا 3، يرفع من خطر الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية والنفسية مثل الاكتئاب، وصعوبات في التعلم.

وجدت إحدى الدراسات العلمية أن الأشخاص الذين يتناولون السمك المشوي بانتظام لديهم مادة رمادية"Gray matter" أكثر في أدمغتهم. والتي  تحتوي على معظم الخلايا العصبية التي تتحكم في صنع القرار والذاكرة والعاطفة.

القهوة:

إذا كنت تبدأ نهارك في شرب القهوة فستكون سعيداً لمعرفة أن للقهوة فوائد عديدة لصحة دماغك، فهي تحتوي على عنصرين رئيسيين وهما - الكافيين ومضادات الأكسدة، والتي تساعد دماغك في:

زيادة اليقظة: يعمل الكافيين على تنبيه الدماغ وإبقائه يقظاً من خلال منع الأدينوسين (adenosine)، وهي مادة كيمائية تجعلك تشعر بالنعاس.

تحسين المزاج: يعمل الكافيين على تعزيز نسبة شعورك بالراحة من خلال الناقلات العصبية  (neurotransmitters) التي تقوم بنقل الاشارات العصبية والرسائل من الدماغ إلى العضلات والى أعضاء الجسم.

فالسيروتونين ( serotonin)، وهو ناقل عصبي، لديه  نشاط في أنظمة مختلفة من الجسم، بدءاً من النظام المسؤول عن الشهية والمتعة الجنسية، حتى نظام تسكين الالام.

يعتقد أن الإخلال بتوازن السيروتونين في الجهاز العصبي قد يسبب مجموعة متنوعة من الأمراض، مثل الاكتئاب، القلق، اضطرابات الأكل، الصداع النصفي وغيرها.

التركيز القوي: وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يشربون كأساً من القهوة في الصباح أو كميات صغيرة على مدار اليوم، قد يكونوا أكثر فعالية في المهام التي تتطلب تركيز.

الجدير بالذكر أن تناول القهوة يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالأمراض العصبية، مثل باركنسون (Parkinson's) على المدى الطويل.

الشوكولاتة الداكنة (Dark Chocolate):

تتكون الشوكولاتة الداكنة من الكاكاو والذي يعرف بأنه مصدراً جيداً للعديد من المعادن أهمها الحديد والمغنيسيوم، وتحتوي ايضاً على مضادات أكسدة قوية تساعد في تعزيز مناعة الجسم.

هنالك العديد من الفوائد للشوكولاتة الداكنة والتي تعمل على تخفيف التوتر من خلال خفض هرمونات التوتر وتحسين المزاج.

أثبتت الدراسات أن الكاكاو يحسن تدفق الدم إلى الدماغ، إضافة الى انه يحتوي على مواد منشطة مثل الكافيين والثيوبرومين (Theobromine) وهو مركب مرتبط بتحسين المزاج.

هنالك دراسة  شملت أكثر من 900 شخصاً، قد أثبتت أن أولئك الذين يتناولوا الشوكولاتة الداكنة يكون أداؤهم أفضل في سلسلة المهام العقلية، وخاصة في ما يتعلق بالذاكرة، مقارنة مع الاخرين

بالرغم من الفوائد العديدة للشوكولاتة الداكنة، إلا أنه عليكم إختيار الأنواع الجيدة التي تحتوي على نسبة عالية من الكاكاو، وتناولها بحكم نظراً لاحتوائها على كمية كبيرة من السعرات الحرارية.

البيض:

يعتبر البيض  مصدراً جيداً للعديد من المغذيات المرتبطة بصحة الدماغ، بما في ذلك الفيتامينات B6 و B12.

هنالك عدة فوائد للبيض على صحة الدماغ أهمها:

له قدرة تأثير إيجابية على التفكير والذاكرة؛ وكذلك القدرة على التعامل مع حالات التوتر.

يساعد على الشفاء من أمراض الأعصاب وفقر الدم.

تناول البيض يعمل على تجنب الإصابة بالشيخوخة.

الكركم:

هي توابل صفراء اللون من المطبخ الهندي.

ما يميز الكركم هي  مادة تتواجد فيه دون غيره من البهارات والأعشاب تعرف باسم الكركمين (Curcumin) وهي العنصر النشط فيه، والتي يمكن أن تعبر حاجز الدم في الدماغ.

هذا يعني أنها قد تدخل مباشرة في الدماغ لتستفيد منها الخلايا.

من أهم فوائد الكركم على صحة ونشاط الدماغ ما يلي:

الذاكرة: يساعد الكركمين في تحسين الذاكرة عند الأشخاص الذين يعانون من مرض الزهايمر. وقد يساعد ايضاً على التخلص من طبقات الاميلويد (amyloid plaques) وهي المشكلة الرئيسية في مرض الزهايمر.

يخفف من الاكتئاب: يعزز السيروتونين والدوبامين، المرتبطة بتحسين المزاج.

يساعد في نمو الخلايا في الدماغ.

هنالك العديد من الأطعمة  الأخرى التي  لم تذكر، ومن الممكن أن تساعد في الحفاظ على صحة دماغك، لذا الإستمرار في تناولها واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن قد يعمل على حماية الدماغ من التلف.

المصدر: ويب طب

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار منوعات
أهم الأخبار منوعات
عناوين مختارة