طهران ترد على تصريحات "بومبيو" السخيفة والمهينة والتدخلية

طهران / تسنيم // وصفت وزارة الخارجية الايرانية في بيان لها اصدرته ليل الاثنين تصريحات وزير الخارجية الامريكي "مايك بومبيو" بانها سخيفة ولا أساس لها ومهينة وتدخلية.

طهران ترد على تصریحات "بومبیو" السخیفة والمهینة والتدخلیة

 وجاء في هذا البيان : ان تصريحات بومبيو تحمل اهانات للشعب الايراني العظيم والمتحضر و دليل على عجز السلطات الامريكية امام  الشعب الايراني وتعد مساع مستميتة لحرف الراي العام العالمي ازاء الاجراء غير القانوني و نكث العهد الامريكي في الاتفاق النووي والذي  انتهك  القانون الدولي وقرار مجلس الامن  وجاء باقتراح  الحكومة الامريكية وتم المصادقة عليه بالاجماع. 

ونوه البيان الى ان تصريحات بومبيو تظهر مرة اخرى ضعف المعلومات والادراك والتخلف في التحليل وارتباك مسيرة اتخاذ القرارات في الولايات المتحدة واثبتت ان اتيارات المتطرفة والمثيرة للحرب في امريكا لاتعرف التاريخ وليست قادرة على الاتعاظ منه.

وأضاف، ان الادارة الامريكية التي بالرغم من مخالفة جميع دول العالم ماعدا بعض الانظمة التافهة، انتهكت جميع تعهداتها السياسية والقانونية والدولية، وليست في موضع تحدد شروطاً لدولة عظيمة كإيران التي التزمت  بتعهداتها، اذ يجب عليها ان تدرك ان التهرب من القوانين ونكث العهد الامريكي لايوجد أي حق لذلك النظام بل ستضع المسؤولية الدولية لانتهاك القوانين على عاتق قادة ذلك النظام وداعميه الفاسدين والمافيات الداخلية والخارجية التي تقرع كل يوم طبل فضيحة اخرى في ساحة الرأي العام العالمي.

وتابع، امريكا التي تعتبر جميع مصائب منطقتنا بدءا من العراق وسوريا ولبنان وحتى فلسطين واليمن وافغانستان نتيجة لتدخلها وتلاعبها هي والحكومات الديكتاتورية للقرون الوسطى الحليفة لها، لا يحق لها تحديد مستقبل لسياسات ايران في المنطقة.

وأكد البيان ان دعم الارهاب خاصة ارهاب الدولة سمة ذاتية لنظام الاستكبار الامريكي، قائلا، ان المجموعات الارهابية كالقاعدة وداعش ومنافقي خلق وجندالله وباقي المجموعات الارهابية التكفيرية التي تستمر بوجودها بسبب مال واستثمار الشعب الامريكي وعلى يد الانظمة الاقليمية عديمة الاهلية، ستهزم من دون شك وستفضح الحكومة الامريكية وحلفاؤها.

وأوضحت الخارجية الايرانية ان آباء القاعدة وداعش ومئات المجموعات الارهابية الاخرى التي هددت السلام والامن الدولي ليست في موضع لقلب حقيقة اجراءات الجمهورية الاسلامية الايرانية الرامية للاستقرار والمحاربة للارهاب في المنطقة والعالم ومتابعة اواهامهم السلطوية.

وأضاف البيان، المنقلبون على الحكومات الشرعية والناهبون لثروات الشعوب المظلومة والمستضعفة وقاتلو النساء والاطفال الابرياء والعزل والمنتهكون للعهود والقرارات الدولية والمنتجون والمستخدمون لاسلحة الدمار الشامل والهاضمون لحقوق الانسان والاقليات وذوي البشرة السوداء والحمراء في بلادهم من هم ليضعوا حدوداً للشعوب المستقلة التي وقفت بشموخ وعز في وجه جميع تلك الجرائم.

وأكدت الخارجية الايرانية ان الجمهورية الاسلامية الايرانية نظام انبثق عن ثورة اسلامية للشعب الايراني والتي وقفت خلال عقودها الاربعة المباركة في وجه جميع مؤامرات امريكا وحلفائها بكل شموخ لا بل انتصرت ايضاً، ومن الان فصاعدا ستستمر بقوة وستفشل المؤامرات الامريكية الجديدة ايضاً.

وأوصى البيان قادة امريكا لاسيما وزير الخارجية الامريكي اخذ العبر من مصير سياسات امريكا السابقة تجاه الشعب الايراني والكف عن الاجراءات والسياسات التدخلية والمهزومة لاحداث شرخ وبث التفرقة بين الشعب والنظام الشعبي في الجمهورية الاسلامية.

وشدد البيان على ان الجمهورية الاسلامية رفضت كل ماجاء في من اتهامات واكاذيب على لسان  وزير الخارجية الامريكي وتعتبرها تدخلاً صارخاً في الشؤون الداخلية وتهديداً ضد عضو في الامم المتحدة، وتحتفظ بحقها في الرد القانوني، وان تداعيات أي عمل تخريبي وغير قانوني ومتغطرس ضد الشعب الايراني ستتحمل مسؤوليته الحكومة الامريكية.

/ انتهى /

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة