العقيد سفيان لـ" تسنيم":هدنة الحديدة "كذبة"

خاص// تسنيم : على الرغم من الهدنة التي أعلنت عنها قوى العدوان بقيادة الإمارات على الساحل الغربي، إلا أن القوات الغازية ماتزال تحشد وتقصف المدنيين في الحديدة.

العقید سفیان لـ" تسنیم":هدنة الحدیدة "کذبة"

أكد العقيد الركن عبد الملك سفيان في تصريح خاص بوكالة تسنيم الدولية للأنباء أن دول تحالف العدوان والغزو والاحتلال الصهيوني الوهابي الامريكي الإسرائيلي البريطاني السعودي الاماراتي على اليمن ومرتزقتهم، مستمرة وبوتيرة عالية، فهم يحشدون ويدفعون ويزجون بجحافل قواتهم إلى معركة الساحل الغربي باتجاه الحديدة وتحت غطاء ناري جوي وبحري كثيف ومستمر بما فيه قصف المواطنين وقتلهم وتدمير ممتلكاتهم في مدنهم وقراهم، وبالتالي أي حديث عن هدنة هو مجرد كذب وللتداول إعلامياً فقط.

وأضاف العقيد سفيان: أن مقاتلي الجيش واللجان الشعبية الابطال البواسل ورجال القبائل الغيارى تساندهم هجمات سلاح الجو المسير والقوه الصاروخية لازالوا يخوضون معارك الدفاع عن الوطن متصدين لهجمات جحافل الغزاة ومرتزقتهم وكسر زحوفاتهم وحصارهم وتكبيدهم كل يوم الخسائر الفادحة بالأرواح والمعدات، مبيناً  أن الجيش واللجان الشعبية ورجال القبائل تمكنوا بالأمس من سحق جحافل الغزاة والمرتزقة في منطقة التحيتا باتجاه الحديدة واستعادتها وتطهيرها من رجسهم، ولم تحرز جحافل الغزاة إلى اليوم أي تقدم وهم يعانون من تدهور الروح المعنوية وتزايد حالات الهروب من ارض المعركة. وفقط هم يحققون الانتصارات الوهمية على مستوى القنوات الإعلامية.

وأشاد العقيد عبد الملك سفيان بالروح المعنوية والقتالية لمقاتلي الجيش واللجان الشعبية ورجال القبائل الذين يحققون الانتصارات المتلاحقة وقد أحالوا بصمودهم وملاحمهم البطولية عملية "الرعد الأحمر" التي سماها الغزاة لعدوانهم على الحديدة إلى "موت أحمر" يقضي على جحافل الغزاة وذلك بالسلاح المتواضع لمقاتلي الجيش واللجان الشعبية وهو البندقية الآلية وصواريخ الكرنيت... مضيفا أن "أبطالنا البواسل يتمتعون ويتميزون دوماً بوافر من الروح الايمانية والمعنوية العالية وبالإرادة القتالية والجهادية القوية ونفوسهم وأرواحهم مملوئة بالثقة بالله وبنصره المبين".

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة