عذراً رموز الفساد في سوريا .. ما من مفر

أفادت معلومات عن تورط أحد رؤساء صحيفة سورية معروفة بقضايا فساد أخلاقي ومالي وتسيير نفوذ.

عذراً رموز الفساد فی سوریا .. ما من مفر

 كما تناولت المعلومات الحديث عن عمليات ابتزاز لمسؤولين يقوم بها رئيس تحرير الجريدة، إضافة لموافقته نشر قضايا وفضائح دون الاستناد إلى أدلة مثبتة (وهذا في ميثاق العمل الإعلامي، جريمة يعاقب عليها القانون).

وتقول المعلومات أن رئيس التحرير وبالاتفاق مع جهات متورطة في الفساد وجهات أخرى داعمة يقومون باستفزاز مسؤولين وشخصيات للاستفادة من مناصبها أو أملاكها.

وانتشرت معلومات في الآونة الأخيرة عن حملة تطهير تقوم بها الحكومة السورية تطال العديد من رموز الفساد في كافة القطاعات الخاصة والعامة، وقد تطال رئيس تحرير الصحيفة المعروفة ومن يقف وراء أعماله أو يقوم بالتغطية عليه.

علماً انه تم مؤخراً الإعلان عن إقالة عدد من المسؤولين الكبار بتهمة الفساد في إطار الحملة سابقة الذكر والاعتماد على المحاسبة عبر القضاء المختص.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الاشاعات
أهم الأخبار الاشاعات
عناوين مختارة