الصحف الألمانية تعتبر سلوك السعودية مع كندا استبدادياً

شغلت الأزمة الديبلوماسية بين السعودية وكندا عناوين الصحف الألمانية، وبدا واضحا منذ بداية الازمة استغراب الاعلام لصمت برلين أمام التهديدات السعودية لكندا وعدم إظهار الحكومة الألمانية لأي دعم لكندا في ظل تصاعد الأزمة بين البلدين.

الصحف الألمانیة تعتبر سلوک السعودیة مع کندا استبدادیاً

وفي هذا الصدد كتبت صحيفة «فولكس شتيمه» الألمانية أن الرياض سمحت للنساء السعوديات بقيادة السيارة وافتتحت دورا للسينما إلا أن هذه التغييرات التي يقودها بن سلمان تعد تغييرات ضئيلة أمام ما يجب القيام به بشكل فعلي.

ورأت الصحيفة أن الأزمة أدت إلى حرمان آلاف الطلاب السعوديين من مواصلة تعليمهم في كندا وذلك بسبب تعامل الأسرة السعودي الاستبدادي.

واوضحت الصحيفة الألمانية يبدوا أن برلين لا تريد خسارة صفقاتها التجارية الضخمة مع الرياض وهو ما أدى إلى غض الطرف عن التصرفات السعودية.

في حين نشرت صحيفة «فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ» أن برلين جربت الغضب السعودي من قبل وذلك عندما انتقد وزير الخارجية سيغمار غبراييل في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي السياسة الخارجية السعودية تجاه لبنان واليمن وقامت الرياض بعدها بسحب سفيرها من برلين، ولم يتم إرجاعه لحد الآن، ورأت الصحيفة الألمانية أن الرياض تشعر أنها قادرة على إهانة الآخرين ولا سيما شركائها.

وكانت السعودية قد طلبت من السفير الكندي مغادرة أراضيها وقررت استدعاء سفيرها في كندا وتجميد التعاملات التجارية معها ردا على تغريدة السفارة حول توقيف ناشطات بارزات في مجال الدفاع عن حقوق المرأة، كما قررت وقف إرسال الطلاب إلى كندا والعمل على نقل هؤلاء الطلاب إلى دول أخرى، بينما أعلنت الخطوط الجوية السعودية عن إيقاف رحلاتها من وإلى تورونتو اعتبارا من الاثنين المقبل.

/انتهى/

أهم الأخبار الصحافة الاجنية
عناوين مختارة