القيادة المركزية لتحالف قوى المقاومة عبر "تسنيم": نحذر من محاولات تمرير "صفقة القرن"

حذرت القيادة المركزية لتحالف قوى المقاومة الفلسطينية من الخطوات التي يجري تنفيذها لتمرير "صفقة القرن"، معتبرة أن المجلس المركزي غير شرعي وغير قانوني ولا يعبر ولا يمثل إرادة شعبنا.

القیادة المرکزیة لتحالف قوى المقاومة عبر "تسنیم": نحذر من محاولات تمریر "صفقة القرن"

خاص/ تسنيم: حذرت القيادة المركزية لتحالف قوى المقاومة الفلسطينية من الإجراءات التي تقوم بها بعض الأطراف الفلسطينية لتمرير ما يسمى بـ"صفقة القرن"، وذلك عقب اجتماعها في دمشق اليوم لمناقشة آخر المستجدات والتطورات الفلسطينية والأوضاع في مخيم اليرموك والمخيمات الفلسطينية.

وفي بيان لها اليوم، حصلت وكالة تسنيم الدولية للأنباء على نسخة منه، أكدت القيادة المركزية على النقاط التالية:

أولاً: حذرت القيادة المركزية من الخطوات التي يجري تنفيذها في سياق تمرير مخطط  صفقة القرن التي تستهدف تصفية الحقوق الفلسطينية, كما حذرت من الدعوات والمبادرات الغربية والعربية التي تسعى لتنفيذ صفقة القرن تحت ستار معالجة القضايا الإنسانية لشعبنا.

ثانياً: ناقشت القيادة المركزية انعقاد المجلس المركزي المنبثق عن المجلس الوطني الغير شرعي والغير قانوني الذي عقد في رام الله, في تحدٍ صارخ لما تم التوافق عليه بعقد مجلس وطني توحيدي بمشاركة الكل الفلسطيني من أجل إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي ووحيد لشعبنا, واعتبر المجتمعون أن انعقاد المجلس المركزي غير قانوني ولا يعبر ولا يمثل إرادة شعبنا خاصةً في ظل مقاطعة معظم الفصائل الفلسطينية التي تشكل مكونات منظمة التحرير الفلسطينية, ودعا المجتمعون إلى ضرورة العمل الجاد لإنهاء الانقسام المدمر وتحقيق المصالحة الوطنية الشاملة بالعودة للحوار الوطني الشامل الذي لا يستثني أحداً من أجل تحقيق وحدة وطنية حقيقية على قاعدة برنامج وطني جامع.

ثالثاً: ناقشت القيادة المركزية الوضع في مخيمات شعبنا في سورية ولبنان وتوقف المجتمعون بشكل خاص أمام الوضع في مخيم اليرموك والاتصالات التي جرت وتجري حول أهمية مواصلة وتكثيف الجهود مع الجهات المعنية للإسراع لإزالة الأنقاض وإعادة تأهيل المخيم وعودة الأهالي إليه باعتباره رمزاً للتمسك بحق العودة وعاصمةً للمقاومة.

رابعاً: استعرض المجتمعون السياسة التي تنتهجها وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين الأونروا وبعض الدول الغربية والعربية التي تعمل لإنهاء دورها وسياسة التسريح التعسفي وتقليص الخدمات المعيشية والصحية والتعليمية مما أدى ويؤدي إلى كوارث على الأصعدة المختلفة في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في داخل فلسطين وخارجها.

خامساً: وجهت القيادة المركزية تحية اعتزاز وفخر لأبناء شعبنا في قطاع غزة الباسل الذين يسطرون ملاحم البطولة والكرامة في مسيرات العودة ويقدمون التضحيات الجسام دفاعاً عن حقوق شعبنا الوطنية والتاريخية.

وفي الختام وجه المجتمعون التحية لكل أبناء شعبنا في الأراضي المحتلة عام 48 والضفة الغربية وقطاع غزة  والمخيمات الفلسطينية في أماكن اللجوء.

 كما وجهت التحية للشهداء والأسرى المعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني.

القيادة المركزية

/انتهى/ 

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة