خالد الفيصل يغضب ابن سلمان والأخير يفكر بالاطاحة به

كشف المغرد الشهير "مجتهد" عن اتجاه محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، للإطاحة بابن عمه أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل وذلك بعد تحريض الأخير للملك على ابن سلمان مستغلا قضية خاشقجي.

خالد الفیصل یغضب ابن سلمان والأخیر یفکر بالاطاحة به

وقال مجتهد في سلسلة تغريدات "تويتر"، إن ابن سلمان أبقى الفيصل في إمارة مكة لأنه من كبار آل سعود الذين رضوا بـ"الخنوع" له، فاستفاد منه كدليل على أنه يحترم الجيل القديم، "وقد أبلى خالد وأخوه تركي بلاءً حسنا في تسويق شخصيته، لكن يبدو أنه ارتكب تصرفين أغضبا مبس، ولذلك لم يجدد له الإمارة بعد نهاية الفترة تهيئة لإزاحته".

وتابع: "التصرف الأول الذي كان تصرفا أحمقا هو استماتته في إخبار الملك عن مقتل خاشقجي ظنا منه أن الملك سيتدخل لعلاج الأمر.. ابن سلمان لم يتضرر لأن الملك نسي الموضوع بعد دقائق لكنه تضايق من تصرف خالد واعتبره دليلا على سوء نية بتحريض الملك عليه".

 

وبحسب مجتهد فإن التصرف الآخر الذي أغضب ابن سلمان منه هو "نداءه لرجال الأعمال أمام الكاميرات بطريقة استجدائيه توسلية بالاستثمار داخل البلد واعترافه بخروج الأموال وكأنه يؤكد أن خطط ابن سلمان فاشلة في تشجيع الاستثمار، ولا حل إلا الاستجداء والتوسل. وكيف يقبل ابن سلمان ذلك وهو ماخذ مقلب في 2030".

وتساءل مجتهد: "هل يمضي ابن سلمان قدما ويكرشه من إمارة مكة؟ أو ينتظر إلى أن ينهي حاجته منه في إزاحة دور الجيل القديم تماما؟ ابن سلمان أعد الأمير البديل من صغار الأمراء لكنه متردد جدا ولا يزال قلقا من الجيل القديم".

والأمير خالد بن فيصل بن عبد العزيز آل سعود، أمير منطقة مكة المكرمة، ومستشار الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ورئيس اللجنة المركزية للحج.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة