محلل بريطاني لـ"تسنيم": بن سلمان خيّر الفلسطينيين بين قبول "صفقة القرن" أو تحمل تبعات رفضها

قال المحلل السياسي البريطاني رياض كريم، ان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان خيّر الفلسطينيين بين قبول "صفقة القرن" او تحمل تبعات رفضها.

محلل بریطانی لـ"تسنیم": بن سلمان خیّر الفلسطینیین بین قبول "صفقة القرن" أو تحمل تبعات رفضها

وأشار المحلل السياسي البريطاني رياض كريم في تصريح لمراسل وكالة تسنيم الدولية للأنباء الى اهداف الكيان الصهيوني والسعودية من المصالحة مع بعضهما البعض، معتبرا هدف تحالف الكيان الصهيوني والسعودية وباقي الانظمة العربية بالاضافة الى احتواء ايران، اخضاع الشيعة ايضاً.

وأضاف، ان "اسرائيل" تسعى لتحقيق اهدافها عبر ذلك الامر والتي هو عبارة عن تحقيق المشروع المعروف بإسم" ارض اسرائيل الكبرى".

 

وأوضح رياض كريم عملية تشكيل التحالف بين النظام السعودي والكيان الصهيوني، قائلا، ان لعبة "النوم مع الشيطان" بدأت منذ مدة وليست قضية جديدة، منوها الى ان "وسائل الاعلام اليوم قد فتحت عيونها على هذه العلاقة الرومانسية".

وأضاف، هناك عائق صغير فقط، - فبحسب بن سلمان ان تسوية تلك القضية ليست بحاجة الى ضجة كبيرة- وهذا العائق هو ان الملك السعودي قال عدة مرات ان العلاقات المتينة بين اسرائيل والسعودية غير ممكنة من دون تحقيق السلام في فلسطين.

وتابع، نظراً الى أن الملك السعودي بات عجوزاً ومصاباً بأمراض مختلفة لم يتمكن من اتخاذ قرارات صحيحة، قائلاً، كذلك خيّر محمد بن سلمان الفلسطينيين بين قبول "صفقة القرن" الامريكية او تحمل تبعات عدم قبولها.

ورفض المحلل السياسي البريطاني مزاعم الدول العربية والكيان الصهيوني حول محاربة الارهاب، مشيرا الى الاهداف الاخرى لهم في تشكيل تحالفات مشتركة، قائلا، ان هذه الدول تجمعت تحت مظلة "محاربة الارهاب" والتي هي في الحقيقة ليست اكثر من غطاء.

وأضاف، في الحقيقة ان التحالف بين "اسرائيل" والسعودية والاخرين ليس لاحتواء ايران فقط بل من اجل اخضاع الشيعة، ان هذا الامر واضح خاصة في كيفية سلوك السعودية والبحرين مع السكان الشيعة.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة