عزمي بشارة: السعودية والإمارات تهتمان بسواحل السودان لا شعبه

قال الأكاديمي العربي "عزمي بشارة"، إن المحور العربي المعادي للديمقراطية، وفي مركزه النظامان في السعودية والإمارات، يهمه الهيمنة على طول سواحل البحر الأحمر، وإن السودان إحدى الحلقات المهمة التي عملوا عليها.

عزمی بشارة: السعودیة والإمارات تهتمان بسواحل السودان لا شعبه

وأشار "بشارة" عبر منشور له على صفحته بموفع "فيسبوك" إلى أن ذلك المحور الذي يتناول التنسيق مع (إسرائيل) لا يهمهم السودان بقدر ما تهمهم الهيمنة على طول سواحل البحر الأحمر بواسطة حكم قوي وموالٍ، وإنهم لا يؤمنون بغير الديكتاتوريات العسكرية الموالية.

وشدد على أن ذلك المحور يعمل بشكل مركز في ليبيا والسودان بعد مصر.

ولفت إلى أن الرئيس السوداني السابق "عمر البشير" فتح جيشه لتأثير هذه القوى بعد التدخل في اليمن، إذ أصبح بعض كبار ضباطه على تواصل مباشر معها.

 

وتوقع أن الانقلاب العسكري في السودان ربما يفتح طريقا واسعا لتحقيق هذا النفوذ إذا لم يتوفر الوعي لذلك لدى القوى السياسية السودانية، أي إذا لم تكن القوى السودانية الساعية إلى الديمقراطية على وعي كامل وراسخ، أن هذه القوى لا يمكن أن تؤيد أي نظام ديمقراطي تعددي يضمن الحقوق المدنية والحريات وتداول السلطة سلميا.

ورأى أن "الانتقال الديمقراطي في السودان هو الأولوية".

لكنه حذر في الوقت ذاته من أنه "لم ينجح أي انتقال ديمقراطي حين أُخضع للصراعات الإقليمية وصراعات المحاور، هذا ثابت بالأمثلة".

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة