امين حطيط لـ"تسنيم": عملية المقاومة كانت تأديبية لإسرائيل.. اسرائيل ليست جاهزة للحرب

أكد الكاتب والخبير في الشؤون العسكرية الاستراتيجية "امين حطيط"، أن عملية حزب الله يوم أمس كانت عملية تأديبية لإسرائيل لانتهاكها قواعد الاشتباك، منوها الى ان رد حزب الله الفاعل ادى خدمة كبيرة لأمن لبنان.

امین حطیط لـ"تسنیم": عملیة المقاومة کانت تأدیبیة لإسرائیل.. اسرائیل لیست جاهزة للحرب

ورأى الكاتب والخبير في الشؤون العسكرية الاستراتيجية "امين حطيط" في تصريح لمراسل وكالة تسنيم الدولية للأنباء، ان الرد الذي وعد به السيد حسن نصرالله على العدوان الاسرائيلي قد نفذ وقد تمثل بهذه العملية.

ونوه حطيط الى ان حزب الله برده الفاعل والمؤثر ادى خدمة كبيرة لأمن لبنان ووضع حدا لمواجهة العدوان الاسرائيلي.

واكد الخبير في الشؤون العسكرية الاستراتيجية ان اسرائيل لا تفهم إلا لغة القوة وحزب الله افهمها باللغة التي تفهمها.

وفي ما يلي نص الحوار مع الكاتب والخبير في الشؤون العسكرية الاستراتيجية "امين حطيط":

تسنيم: هل عملية حزب الله يوم أمس هي الرد النهائي الذي وعد به السيد حسن نصرالله او انه من المحتمل سيكون هناك رد غير هذا الرد على الاعتداءات الاسرائيلية الاخيرة على لبنان؟

حطيط :اعتقد ان حزب الله ليس بصدد التصعيد في هذه المرحلة، الهدف من عمليته هو اولاً ان تكون عملية تأديبية لإسرائيل لانتهاكها قواعد الاشتباك، ثانياً، اعادة الاعتبار لقواعد الاشتباك، ثالثاً، تثبيت معادلة الردع.

تحقيق هذه الاهداف يقتضي أن تنفذ العملية العسكرية وفق لقواعد، التناسب والضرورة، فإذا درسنا طبيعة هذه العملية نجد أنها تلبي كل مطالب واهداف حزب الله في المرحلة الراهنة، فهي أوجعت العدو بإنزال الاصابات ونفذت على ارض فلسطين المحتلة ونفذت عبر الحدود وألزمت العدو باستيعاب وابتلاع الضربة والامتناع عن الرد المؤثر.

اما القذائف التي اطلقها العدو الاسرائيلي بعد الضربة فهذه قذائف روتينية تعتبر من قبيل قذائف حفظ ماء الوجه التي ينفذها دائما المركز العسكري الذي استهدف بإصابة قاتلة. لذلك اعتقد ان الرد الذي وعد به السيد حسن نصرالله على العدوان الاسرائيلي قد نفذ وقد تمثل بهذه العملية.

تسنيم: بعد ما نفذ حزب الله وعده لماذا اكتفت اسرائيل بقصف محدود على اراض زراعية خالية دون ان توسع نطاق عملياتها؟ هل هو كان خوفاً من ان يرد حزب الله بشكل اكبر او هناك قضايا اخرى؟

حطيط : تعلم اسرائيل ان حزب الله عندما اختار هدفه بهذه الصيغة وبهذه الاهمية وعلى هذه الاهمية أنه حضّر نفسه لكل سيناريو يمكن ان تتبعه اسرائيل بما في ذلك سيناريو الرد القاسي لأن اسرائيل لو اعتمدت ردا غير الذي قامت به لكان حزب الله ملزما بالرد الاوسع، و عند ذلك قد تتدحرج الامور وتتوسع الاشتباكات الى حجم تنذر باندلاع حرب واسرائيل ليست جاهزة للحرب، لذلك فهمت اسرائيل الغاية وارتدعت وهذا الذي يعول عليه بأن هناك احياء وتفعيل لمعادلة الردع واحياء لقواعد الاشتباك، من اجل ذلك كانت ردة الفعل الاسرائيلية الروتينية غير المؤذية.

تسنيم: بعد تنفيذ حزب الله الوعد الذي وعد به رداً على الاعتداءات الاسرائيلية، كيف سيكون تعامل اسرائيل مع المقاومة من الان فصاعدا بعد أن فهمت  اسرائيل ان المقاومة سترد على كل صغيرة وكبيرة؟

حطيط : اعتقد ان اسرائيل ستلتزم اكثر بقواعد الاشتباك وتمتنع عن العدوان الذي يستوجب الرد وتمتنع عن استهداف المقاومة او المدنيين ويعود جنوب لبنان بشكل خاص الى واحة امن كما كان الحال منذ عام 2006 نحن نعتبر ان حزب الله برده الفاعل والمؤثر ادى خدمة كبيرة لأمن لبنان ولأمن جنوب لبنان ووضع حدا لمواجهة العدوان الاسرائيلي او الشهوة الاسرائيلية للعدوان المتكرر و اسرائيل لا تفهم إلا لغة القوة وحزب الله افهمها باللغة التي تفهمها.

حوار / سعيد شاوردي

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة