انتصار حلب هزيمة نكراء للاستكبار وأعوانه الاقليميين

أكد مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي في تصريح خاص "لموقع العهد الاخباري" أن" الانتصار ضد الارهاب في حلب كان قمة الانتصارات".

انتصار حلب هزیمة نکراء للاستکبار وأعوانه الاقلیمیین

وأضاف ولايتي أنه "خلال السنوات الخمس الاخيرة ضد الارهاب في سوريا هذا كان أهم انتصار وهذا مقدمة للانتصارات القادمة ومنها تحرير الموصل".

وقال ولايتي إن "الارهابيين سيتلقون هزائم متتالية وشريط الانتصارات سيكون مستمرا لجبهة المقاومة".

وتابع قائلا "الارهابيون جاؤوا بجميع قواتهم من السعودية وقطر وتركيا وأمريكا واوروبا للابقاء على  احتلالهم لحلب ولكن هولاء فشلوا وحلب تحررت، وهذا يدل أن هولاء جاؤوا بكل طاقاتهم وقوتهم في الساحة ولكن هزموا ولذلك هذا يعد مقدمة للانتصارات القادمة".

/انتهي/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة