الاعلام التركي يؤيد تقارير تسنيم ..

اردوغان يريد تشكيل ميليشا خاصة به في تركيا

رمز الخبر: 1290177 الفئة: دولية
جان آتاکلی ترکیه

كتب الصحفي التركي "جان آتاكلي" في عدد الامس من جريدة "سوزجو" مقالا أثار فيه اهتمام وسائل الاعلام والقراء في تركيا من خلال حديثه عن بعض النقاط التي يتوجب التوقف عندها.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان "جان آتاكلي" نقلا عن خبير أمني تركي، ان الحزب الحاكم في تركيا قام بتشكيل ميليشيا خاصة به وذلك بسبب عدم ثقته بالجيش التركي.

وقال "جان آتاكلي" في مقاله هذا، اتصلت أمس بأحد الخبراء الامنيين لأسأله عن الهجوم المسلح على الملهى الليلي في اسطنبول، حيث قام بالحديث عن الكثير من النقاط التي يتوجب التوقف عندها، منوها الى ان القضية الرئيسية هي اكبر من اعتداء اسطنبول الارهابي.

وأضاف، في ليلة محاولة الانقلاب الفاشل في 15 جولاي، كانت تتواجد ثلاثة مجموعات من المواطنين الاتراك في الساحات منذ ليلة الانقلاب حتى الصباح التالي.

وتابع، وبعد ان استقرت دبابات الجيش فوق جسر البوسفور، وصل فريق من الشباب الى هناك بسرعة، حيث كان هؤلاء الشباب يرتدون نفس اللباس ويعرفون بعضهم البعض كما ان الشرطة التركية كانت تعرفهم ايضا، كان غالبيتهم من العناصر الامنية للشركات التركية المقربة من الحزب الحاكم.

ولفت الى ان الخبير الامني اكد له ان المجموعة الثانية كانت تتألف من مؤيدي حزب العدالة والتنمية تم تنظيمهم في اللجان في المحافظات والمناطق، حيث وصلت هذه المجموعة الى الساحات بعد ان وجه اليها الحزب الحاكم رسائل عن طريق الموبايل.

وبيّن ان الخبير الامني اشار له الى ان المجموعة الثالثة تتالف من الاشخاص الذين بمجرد ان شعروا بفشل الانقلاب نزلوا الى الشوراع لدعم الحكومة التركية، حيث كانت هذه المجموعة تضم مناصري احزاب العدالة والتنمية والشعب الجمهوري والحركة الوطنية واليسار واليمين.

واكد ان الحزب الحاكم كان في هذا الانقلاب يدافع عن نفسه ويختبر قوته في الوقت ذاته كما انه اختبر ميليشيا الشباب التي كان قد نظمها، حيث شاهدنا بعد يوم من الانقلاب تواجد مجموعات في جميع الاماكن ويقومون بالاعتداء على اي احتجاج شعبي وعلى الشخصيات المعارضة للحزب الحاكم، كما انهم شكلوا مجموعات لمعاقبة معارضي الحكومة.

واختتم قوله ان هذه الحركات كانت قد اختبرت في انقلاب 12 سبتمبر 1980، وتركت اثار سيئة للغاية على تركيا، ان الحزب الحاكم قام بتنظيم هذه الميليشيات بغية المحافظة على وجوده وخلق ازمات لتحقيق اهدافه، معربا عن أمله في ان لاتلقى هذه الحركات مصير مرحلة انقلاب 1980.

يذكر ان وكالة تسنيم نشرت قبل هذا، مقالا حول تشكيل قوات عسكرية سرية من قبل الحزب الحاكم في تركيا، نوهت فيه الى مساعي اردوغان في تشكيل سري "لتعبئة شعبية" والاستعداد لحرب شوارع في تركيا.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار