مُعارضون سوريون سيُشاركون الأسبوع القادم في مؤتمرٍ إسرائيليٍّ بالقدس

رمز الخبر: 1292236 الفئة: دولية
ائتلاف مخالفان سوریه

يُشارك ممثّلون عن المعارضة السوريّة في أمسيةٍ لمعهد "ترومان" الإسرائيليّ، ويتحدّثون مُباشرة أمام الإسرائيليين تلبيةً لدعوةٍ وُجّهت إليهم من قبل المعهد في القدس الغربيّة.

وتحت عنوان: لأوّل مرةٍ في إسرائيل في معهد ترومان: ممثلون عن المعارضة السورية يحضرون إلى معهد ترومان ويتحدّثون مباشرة أمام الجمهور الإسرائيلي، نشر معهد ترومان الإسرائيليّ للأبحاث والتابع للجامعة العبرية دعوةً لحضور أمسية بمشاركة سوريين من المعارضة السورية سيتحدّثون عن الأزمة السورية.

ففي منشور عمّمه المعهد على صفحته في فيسبوك، دعا الراغبين من الطلبة والأكاديميين الإسرائيليين وغيرهم إلى حضور مؤتمر هو الأول من نوعه.

وشدّدّت المعهد الإسرائيليّ في دعوته على أنّ ممثلين عن المعارضة السوريّة سيتحدّثون إلى الجمهور الإسرائيليّ باللغة الإنجليزية عن الموت في ظلّ الحرب والدمار، والهجرة القسريّة من بلد الأم سوريّة.

واللافت في الدعوة أنّ برنامج المؤتمر سيستضيف أيضًا مقاتلين من الجماعات المسلحة في سوريا، إذْ أنّهم، بحسب الدعوة، سيتحدثون من سوريّة مباشرة إلى الحاضرين من خلال تقنية الاتصال بالفيديو (Video Conference).

ومن الجدير بالذكر، أنّه تحت الدعوة المنشورة على صفحة المعهد في موقع التواصل الاجتماعيّ (فيسبوك)، علّق إسرائيليون يرغبون في الحضور، بسؤال عمّا يعنيه منظمو المؤتمر بمصطلح المعارضة السوريّة، مضيفين أنّ المصطلح فضفاض وبذلك قد يتضمن جبهة النصرة.

لكن مدير الصفحة لم يجب عن أسئلتهم وبقيت أسماء الضيوف السوريين قيد الكتمان، من دون توضيح إن كانت أسماؤهم ستُنشر قبيل يوم المؤتمر، أوْ فقط خلال انعقاده.

ومن الأهمية بمكان، الإشارة إلى أنّ عصام زيتون ممثل المعارضة السورية، زار تل أبيب أخيرًا، وشارك في مؤتمر هرتسليا، للمناعة القوميّة الإسرائيليّة، والذي يُعَدّ أهم مؤتمر أمني استراتيجيّ يعقده كيان الاحتلال سنويًا منذ عام 2000، ويُشارك فيه كبار قادة الكيان الصهيوني، وفي مُقدّمتهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والوزراء وقادة الجيش، بالإضافة إلى ضيوفٍ من جميع أنحاء العالم.

يُشار إلى أنّ الكيان الصهيوني كانت قد استضاف ثلاث مرّات المُعارض السوريّ كمال اللبواني، عضو الائتلاف السوريّ المُعارض، الذي اقترح عليه مقايضة الجولان مُقابل إسقاطها الأسد.

المصدر: الرأي اليوم

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار