الجيش السوري يصد هجوما للإرهابيين بريف السلمية .. ويتقدم في وادي بردى

رمز الخبر: 1292318 الفئة: دولية
االجیش

دمشق - تسنيم: تصدى الجيش السوري لهجوم شنّته المجموعات الإرهابية على نقاطه جنوب غرب مدينة "السلمية" في ريف حماه الجنوبي الشرقي.

وبحسب مصدر ميداني لمراسل تسنيم فإن اشتباكات عنيفة تدور منذ يوم أمس وحتى الآن في ريف السلمية بين الجيش والإرهابيين وسط قصف مدفعي على تحركاتهم، حيث ينفذ الجيش هجوما معاكسا لاستعادة إحدى النقاط التي تعرضت للهجوم على طريق "خنيفيس" بريف السلمية الغربي، وأكد المصدر أن الإرهابيين مطوقين بشكل كامل في المنطقة حيث وجهوا نداءات لعناصرهم يطلبون المؤازرة.

وأسفرت المعارك عن مقتل 30 مسلحا وجرح آخرين بينهم قادة ميدانيين وتدمير دبابة وعربة مصفحة، في حين تم فتح طريق حمص-السلمية بعد إحباط القوات السورية هجوم الإرهابيين عليه. 

وفي ريف دمشق سيطر الجيش السوري على مرتفع "ضهر المسابي" شمال غرب بلدة "دير مقرن" في منطقة وادي بردى، وعلى عدة تلال من الجهة الغربية للمرتفع والمشرفة من الناحية الشمالية على بلدة "كفير الزيت"، وسط فرار للمسلحين أمام تقدم الجيش في المنطقة.

كما كثف سلاح الجو ضرباته على مواقع جبهة النصرة بعد تعليقهم اتفاق الهدنة  واستهدافهم فريق أعمال صيانة نبع "الفيجة" ومنعهم من الدخول لإصلاح النبع.

إلى ذلك قتل كل من "عماد حسن رمضان" المتزعم العسكري لما يسمى "كتيبة أحرار بسيمة" التابعة لجبهة ، والمدعو "رياض بشير دالاتي" المسؤول عن المسلحين في بلدة "بسيمة".
في حين اعترف المرصد السوري المعارض بتقدم الجيش السوري في عدة نقاط في محيط منطقة "ضهرة النحيلة" في وادي بردى بعد اشتباكات مع مسلحي جبهة النصرة.

إلى حمص، حيث قضى الجيش على عدد من إرهابيي داعش خلال عمليات مكثفة على نقاط انتشارهم وتجمعاتهم في محيط مطار "التيفور" العسكري في ريف حمص الشرقي، واستهدف مواقع وتحصينات التنظيم شرق تلال "التياس" وشمال المحطة الرابعة.

من جهة أخرى نشر تنظيم داعش فيديو لعملية تفجير شركة "حيان" للغاز بريف حمص الشرقي وذلك بعد تلغيمها بعشرات العبوات الناسفة، ويظهر بالفيديو قيام عدد من عناصر التنظيم بنشر عبوات ناسفة في مقر الشركة ومن ثم تفجيرها بالكامل.

يذكر ان تنظيم داعش سبق وفجر شركة حقل "الشاعر" في تخريب ممنهج لاقتصاد الدولة السورية حيث تعتبر شركة حيان للغاز من أكبر المعامل المنتجة للغاز في البلاد.

وكان تنظيم داعش قد شن هجوما على حقول الغاز في شهر كانون الأول من العام  الماضي ، وتمكن من السيطرة على حقول "جزل و حجار" وشركة حيان للغاز غرب تدمر بريف حمص الشرقي .

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار