الجيش السوري يواصل تقدمه بريف حلب..

كمين يودي بمجموعة من النصرة في حي "جوبر"

رمز الخبر: 1331945 الفئة: دولية
الجیش

دمشق-تسنيم: قتلت مجموعة من إرهابيي جبهة النصرة عبر كمين نصبه الجيش السوري لهم في قطاع "طيبة" بحي جوبر شرق دمشق بعد رصد دقيق وبسالة من قبل الجنود الذين نفذوا العملية حيث تم نسف بناء بأكمله تسلل إليه المسلحون الذين لم يتبق منهم أحد.

وفي حلب أفاد مراسل تسنيم عن تقدم هام حققته القوات السورية في محور "تبارة ماضي" شمال بلدة "دير حافر" بالريف الشرقي مسيطرة على مناطق واسعة باتجاه البلدة وسط معارك عنيفة مع ارهابيي داعش.

إلى ذلك أقدم تنظيم داعش على ضخ كميات كبيرة من مياه نهر الفرات عبر محطة "البابيري" باتجاه مناطق ريف حلب الشرقي بهدف إغراق المناطق والقرى والحاق الضرر بالأهالي والأراضي الزراعية والمرافق الخدمية ظنا منه أنه سيعرقل تقدم قوات الجيش وإيقاف عملياته.

وفي مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، انسحبت قوات درع الفرات التي تدعمها تركيا من منطقة مزارع "الشهابي" في الباب بعد هجوم مضاد من داعش قتل وجرح فيه عدد من مسلحي الطرفين.

إلى ذلك استشهد 21 مدنيا أغلبهم نساء وأطفال خلال الساعات الماضية جراء قصف الطائرات التركية مدينة الباب، ليرتفع عدد الشهداء المدنيين إلى 110 منذ السابع من شهر شباط الجاري بقصف تركي على الباب.

من جهة أخرى سقط عدد من القذائف على أحياء حلب الجديدة والحمدانية في مدينة حلب، أسفر عن وقوع ضحايا في صفوف المدنيين، في حين ردت مدفعية الجيش السوري على مصادر اطلاق القذائف في مناطق الإرهابيين بحي "الراشدين".

إلى حمص حيث يستهدف الجيش منذ الصباح مواقع لتنظيم داعش في حقلي "الشاعر وجزل" النفطيين وسلسلة جبال "هيال" بعدة صواريخ أرض-أرض شديدة التأثير أسفرت عن تدمير أرتال متفرقة من الآليات والعربات وتجمعات.

جنوبا، قال مصدر عسكري لمراسل تسنيم أن الجيش السوري يستعد لشن عملية سريعة لاستعاة النقاط التي احتلها الإرهابيون في حي "المنشية" في مدينة درعا، وبحسب المصدر فإن الفصائل الإرهابية فشلت في تحقيق هدف هجومها الأخير في المنطقة حيث كانت تهدف إلى إبعاد الجيش عن عدة مواقع رئيسية له والوصول إلى أحياء مدينة درعا، لكنهم فشلوا في ذلك رغم الإمكانيات الكبيرة التي حضروا لها في هذه المعركة ولم يتمكنوا إلا من تحقيق خرق بسيط لم يغير شيء في خارطة السيطرة.

ونفذ سلاح الجو قبل قليل ست غارات على مواقع مسلحي مايسمى "غرفة عمليات البنيان المرصوص" في أحياء درعا البلد، فيما نعت المعارضة الارهابي "خالد شحادة العالول" الملقب "أبو منذر الاردني" أحد قادة جبهة النصرة في درعا بقصف من الطيران الروسي استهدفه بشكل مباشر مع عدد من المسلحين ما أدى لمقتلهم جميعا .

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار