مراسل تسنيم من دمشق..

حلم الإرهابيين يتبدد على أعتاب دمشق.. الجيش السوري يستعيد كامل النقاط

رمز الخبر: 1361613 الفئة: دولية
دمشق جوبر

دمشق - تسنيم : نجح الجيش السوري في استعادة كامل النقاط في محيط منطقة المعامل شمال حي جوبر شرق دمشق، بعد أن طرد جميع مسلحي "فيلق الرحمن و"جبهة النصرة" الذين تسللوا إليها بعمليتين انتحاريتين فجر أمس.

واستعاد الجيش السوري في عملية عسكرية كلأ من "شركة الكهرباء" ومعمل النسيج والأبنية الواقعة مقابل معمل "سيرونيكس"، قبل أن يؤمّن ساحة "العباسيين" المتاخمة لحي جوبر بشكل كامل.

سلاح الجو في الجيش السوري كان له الدور الأكبر في العملية العسكرية، حيث شنّ أكثر من 25 غارة عنيفة ضد تحصينات وتجمعات جبهة النصرة والفصائل المرتبطة بها، كما استهدف خطوط إمدادهم القادمة من مناطق "عربين وزملكا وكفربطنا" باتجاه حيي "جوبر والقابون" شمال شرق دمشق ما أسفر عن مقتل العشرات من العناصر الإرهابية، وقد اعترف المرصد السوري المعارض بمقتل أكثر من 30 مسلحاً من "هيئة تحرير الشام" (جبهة النصرة سابقاً) بنيران الجيش السوري في أطراف حي جوبر خلال 24 ساعة ماضية.

وكانت وسائل الإعلام المعادية زعمت بأن الفصائل المسلحة وصلت إلى قلب العاصمة السورية وسيطرت على العديد من الأبنية والأحياء، كما روجت لانقطاع كافة وسائل الاتصال والانترنيت عن دمشق، إلا أن هذه الأخبار عارية عن الصحة بشكل مطلق وقد عادت الأمور تحت السيطرة ومازالت وحدات الجيش السوري تواصل عمليتها العسكرية.

يذكر أن مدينة دمشق لم تشهد هجوماً عنيفاً مماثلاُ لهذا الهجوم منذ العام 2013، وتشير المعطيات أنه بعد العملية العسكرية التي بدأها الجيش السوري في حي القابون شمال شرق العاصمة، استشعر الإرهابيون الخطر لأن بوابة العبور إلى الغوطة الشرقية أصبحت مهددة وبالتالي كان لابدّ من شن هجوم انتحاري مباغت علّه يوقف الجيش عن التقدم، إلا أن المعلومات تؤكد أن الجيش السوري ماضٍ في تحقيق أهدافه شرق وشمال شرق دمشق وأن السيطرة على حي القابون هدف لابد أن يتحقق.

في حلب شمال البلاد يواصل الجيش السوري عمليته العسكرية شرق حلب، مسيطراً على قرية "جنى السلامة" جنوب مدينة "دير حافر" وقرية "القصير" بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم داعش أسفر عن وقوع العديد من الإرهابيين قتلى

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار