رئيس وحدة الحريات الدينية في منظمة "سلام" للديمقراطية لـ تسنيم

أقتحام الدراز اعتداء على الخطوط الحمر والأزمة قد تمتد الى المنطقة

رمز الخبر: 1417800 الفئة: حوارات و المقالات
بحرین احتجاج 4

أكد رئيس وحدة الحريات الدينية في منظمة "سلام" للديمقراطية، السيد عباس شبر، في حوار مع تسنيم، ان الازمة الحاصلة في البحرين قد تمتد لتشمل المنطقة كلها.

وقال: "ما يحصل حاليا في منطقة الدراز والمداهمة او القرار الذي اتخذ من قبل النظام أتصور أن له علاقة باللقاء الذي حصل مع ترامب مؤخرا، الذي دعم النظام بشكل واضح وصريح، وبعد مدة قصيرة يحصل اقتحام الدراز ومداهمة منطقة الاعتصام".

وتابع: "نحن نقول ان اقتحام هذه المنطقة والاعتداء على الخطوط الحمر، لم يأت إلا بضوء أخضر من الادارة الأمريكية وبريطانيا التي لديها مستشارين أمريكيين في البحرين، نحن كحقوقيون مراقبون لما يجري في البلاد نحذر من تفاقم الاوضاع في البحرين ومن عدم دعم مطالب هذا الشعب العادلة والتي هي مطالب شرعية بالاصلاح وايجاد حل حقيقي ومجدي فعلا للخروج من هذه الأزمة وهي أزمة قد تمتد ليس على مستوى البحرين فقط، بل الى المنطقة بأكملها".

القوات الأمنية أغلبهم اجانب

وحول مشاركة القوات الاجنبية في اقتحام الدراز اليوم قال: "من المعروف أن هناك المستشارين الأمنيين في البحرين متواجدين في بعض الأجهزة الأمنية التابعة للدولة، ولكن حضورها في منطقة الدراز مباشرة فإنه لم يتأكد بشكل خاص، ولكن أغلب منتسبي الاجهزة الامنية هم في الأساس ليسوا من البحرين وإنما مرتزقة جيء بهم من خارج البلاد من باكستان أو من غيرها، يعملون لدى النظام لقمع الشعب، فهم موظفون من قبل النظام لقمع اشعب، لذلك لا يستبعد وجود شخصيات أمنية من بعض الدول التي تعتبر نفسها صديقة للنظام الدكتاتوري في البحرين".

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار