هل تستطيع الكويت لم شمل قطر والسعودية؟

رمز الخبر: 1420671 الفئة: دولية
قطر الکویت

في الوقت الذي تشهد فيه منطقة الخليج الفارسي توتراً كبيراً، جراء انفجار العلاقة بين قطر من جهة والسعودية والامارات من جهة أخرى، إثر تصريحات لأمير قطر تميم بن حمد الثاني، تبذل الكويت مساعي للم شمل "أصدقاء الأمس".

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن وزير الخارجية الكويتي خالد الحمد الصباح التقى أمير قطر تميم بن حمد الثاني لإجراء محادثات في هذا الشأن.

وذكرت وكالة الأنباء الكويتية، أنّ" الوزير نقل لأمير قطر وشعبها تمنيات أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح بمزيد من التقدم والرقي".

وتأتي زيارة وزير خارجية الكويت للدوحة بعد ساعات من تصريح لوزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش في تغريدة على "تويتر" حيث قال "في محيط إقليمي مضطرب لا بديل عن وحدة الصف الخليجي والسعودية عمود الخيمة فلا استقرار دونها ولا موقع عربي أو دولي إلا معها" وفق قوله.

وكان مسؤول خليجي قد صرّح سابقاً أنّ" أمير الكويت عرض أثناء محادثة هاتفية مع أمير قطر، التوسط باستضافة محادثات لضمان عدم تصعيد الخلاف".

هل تنجح الوساطة الكويتية؟

الوساطة الكويتية قد لا تنجح في هذا الصدد حيث أن العلاقات الكويتية السعودية ليست على ما يرام هذه الأيام لاسباب عديدة، من بينها عدم رضا الكويت على سياسات التصعيد مع ايران أولا، مضافا الى وجود خلافات مع السعودية على حقول نفط وغاز (الخفجي والوفرة) في المنطقة المحايدة.

المصدر: تسنيم+ وكالات

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار