على وقع انقلاب رمضان في السعودية؛

قبلة الوداع.. معلومات حول صفقة انقلابية على "تويتر"

رمز الخبر: 1443358 الفئة: دولية
بن سلمان و بن نایف

على وقع الحدث السعودي المفاجئ المتمثل بتعيين الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد بدل بن نايف، برزت معلومات لافتة على "تويتر" حول ما حدث وما سيحدث، وذلك عبر حسابات معروفة بتسريباتها وتتمتع بمصداقية في أوساط سعودية واسعة.

"انقلاب _ محمد _ سلمان". تحت هذا الوسم أطلق الناشط السعودي ذائع الصيت "مجتهد" على صفحته الرسمية في "تويتر" سلسلة  من التغريدات تعليقاً على تعيين الملك سلمان بن عبدالعزيز فجر الأربعاء نجله الأمير محمد ولياً للعهد بدل محمد بن نايف.

ومن المعروف عن "مجتهد" معلوماته السرية التي يستقيها غالباً من مصادر مطلعة داخل الأسرة السعودية الحاكمة، ما دفع بعض المراقبين إلى الاشتباه بكونه أحد أفراد الأسرة السعودية نظراً لدقة معلوماته وصعوبة الحصول عليها وخطورتها.

وأكد "مجتهد" في تغريدته "اليوم الأربعاء أنه "خلال أيام يتنازل الملك سلمان للولد سلمان". معلومات تقاطعت مع حساب آخر مشهور بتسريباته هو حساب "العهد الجديد" الذي غرّد على وسم "أوامر _ ملكية".

وأوضح "مجتهد" أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب كان على علم مسبق بإزاحة بن نايف بينما كانت الدول الأوروبية تجهل هذا الموضوع.

وكان "العهد الجديد" جزم قبل نحو شهر أن ابن نايف سيتنازل عن منصبه لابن سلمان مقابل صفقة مالية ضخمة جرى تقديرها بـ 100 مليار دولار.  وأكد مجتهد قبل أيام معلومات "العهد الجديد" حول تولي ابن سلمان منصب ولي العهد من دون أن يتطرق إلى الصفقة المالية.

وذكر حساب "العهد الجديد" أن بن سلمان قد "حجر اليوم على 5 أمراء وعدد من ضباط الداخلية في منازلهم، بسبب تواصلهم مع محمد بن نايف عقب عزله، وفرض عليهم الإقامة الجبرية"، لافتاً إلى أن أغلب من يعتمد عليهم ولي العهد الجديد هم "أذرع لخالد التويجري".

والتويجري هو رئيس الديوان الملكي السابق خلال عهد الملك عبدالله بن عبد العزيز وجرى عزله عقب تولي الملك سلمان زمام الحكم في المملكة. وأشار الحساب إلى أن "التويجري اختفى وبقية عناصر الدولة العميقة عقب موت الملك عبدالله، ثم عادوا بقوة بعد أن كسبوا بن سلمان وتبنوا مشروع إيصاله إلى الحكم".

المصدر: الميادين نت

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار