في حديث لتسنيم:

نائب عن دير الزور يكشف الدور الأمريكي وراء هجوم داعش

رمز الخبر: 1300517 الفئة: دولية
صطام

دمشق-تسنيم: أكد عضو البرلمان السوري عن مدينة دير الزور وشيخ عشيرة "العكيدات" سطام الدندل في حديثه لمراسل تسنيم في دمشق أن الولايات المتحدة الأمريكية كان لها الأثر الكبير في هجوم تنظيم "داعش" على مدينة دير الزور اليوم، كاشفاً عن تسهيلات قدمتها أمريكا لتسهيل وصول عناصر التنظيم إلى المدينة.

وقال عضو البرلمان السوري سطام الدندل: "هناك هجمة إعلامية شرسة تتعرض لها مدينة دير الزور بالتزامن مع هجوم تنظيم "داعش" عليها، ويمكن القول أن عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي سيطرت سيطرة نارية فقط ولمدة ساعتين لا أكثر على طريق "المقابر" وطريق "معمل الاسمنت" جنوب دير الزور،  وذلك من الساعة الرابعة مساء أمس حتى السادسة، قبل أن يتمكن الجيش السوري والقوات الرديفة وقوات العشائر المتواجدة هناك من إعادة تلك المناطق والسيطرة عليها بشكل كامل."

وأضاف الدندل: "منذ ساعات قليلة كنت أتواصل مع القائدة الميدانيين في دير الزور، وأطمئن الجميع أن الأمور جيدة هناك، وأن المطار العسكري في المدينة مازال يعمل كالسابق، ولا صحة لما يروّج له الإعلام المعادي من سقوط  أجزاء كبيرة من المدينة في أيدي الدواعش".

ولفت عضو البرلمان السوري  إلى أن "الولايات المتحدة الأمريكية لها الأثر الكبير في هجوم داعش اليوم على مدينة دير الزور، لأن دخول عصابات داعش القادمة من مدينة الموصل، كان بغطاء أمريكي، وأؤكد أن طائرات التحالف الأمريكي كانت تقوم بحماية الرتل الداخل من الموصل باتجاه دير الزور عن طريق البادية السورية، إضافة إلى أنه تم الإيعاز من قبل الولايات المتحدة الأمريكية إلى الدواعش الموجودين في مدينة "تدمر" للانسحاب منها والتوجه إلى دير الزور، كما تم سحب عدد كبير من الدواعش المتواجدين في الرقة إلى دير الزور أيضاً".

وأكّد الدندل أن "أمريكا لديها أطماع كبيرة جداً في محافظة دير الزور، وقد أشارت إلى هذا الأمر  في الفترة الأخيرة منذ ما يقارب 3  أشهر، وخاصة بعد سقوط هيمنة الدواعش والإرهابيين في حلب وتقدّم الجيش السوري، فقد أصبحت الورقة الوحيدة التي تلعب بها أمريكا هي المنطقة الشرقية لسوريا وتحديداً دير الزور".

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار