المجموعات المسلحة تتناحر فيما بينها وأحرار الشام تعلن الحرب على النصرة

رمز الخبر: 1309086 الفئة: دولية
النصرة تنسحب

أصدرت "حركة أحرار الشام"، الخميس 26 يناير/كانون الثاني، بيانا، أكدت فيه انضمام أكثر من 6 فصائل مسلحة إليه، وهي كلها فصائل متحاربة مع "جبهة" النصرة الإرهابية.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن "حركة أحرار الشام" أكدت في بيانها انضمام  عدد من المجموعات المسلحة أمثال "ألوية صقور الشام" و"جيش الإسلام/قطاع إدلب" و"جيش المجاهدين" و"تجمع فاستقم كما أمرت" و"الجبهة الشامية/قطاع ريف حلب الغربي" إليها.

وشدد البيان على أن "أي اعتداء على أحد أبناء الحركة المنضمين لها أو مقراتها هو بمثابة إعلان قتال لن تتوانى (حركة أحرار الشام) عن التصدي له وايقافه مهما تطلب من قوة". وكانت تلك الفصائل المتحاربة مع "جبهة النصرة"، في ريفي إدلب وحلب، قد أعلنت، الأربعاء الماضي، انضمامها إلى "أحرار الشام"، في بيان مشترك.

وكانت "حركة أحرار الشام" قد أعلنت، الخميس، عن انضمام عدد من الفصائل المسلحة إليها، بما في ذلك وحدات من تنظيم "الجيش السوري الحر" ناشطة في شمال غرب سوريا.

ويأتي ذلك بعد أن شنت "جبهة فتح الشام" الإرهابية هجوما على عدد من فصائل التي يطلق عليها اسم "الجيش السوري الحر" شمال غرب سوريا، متهمة إياهم بالتآمر عليها في المفاوضات التي جرت في العاصمة الكازاخستانية آستانة.

واتهمت الجبهة الفصائل المعارضة التي حضرت محادثات آستانة بالموافقة على "عزلها" وقتالها، وقالت إن أعداءها يبلغون التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة بمواقعها.

وذكر نشطاء، الخميس، أن الحرب على "فتح الشام" تتواصل وتندلع مجددا في جبل الزاوية بريف إدلب.

المصدر: وكالات 

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار