المحلل المصري إلهامي المليجي لـ تسنيم:

التجربة الديمقراطية نهضت بإيران سياسيا وثقافيا واقتصاديا

رمز الخبر: 1399144 الفئة: حوارات و المقالات
الهامی الملیجی تحلیلگر مصری

أكد المحلل المصري إلهامي المليجي أن "تفعيل كل مؤسسات الدولة في ايران طبقا للقواعد الديمقراطية مرجعه ثقة الدولة في قوة ومصداقية فكرتها فضلا عن احترامها لوعي شعبها" .

واعتبر أن التجربة الديمقراطية في إيران "اكدت تميزها من انطلاقها من تميز واقعها، واكدت قوتها من استمرارها على مدى اربعة عقود ويزيد، واكدت حيويتها من تفاعلها مع مستجدات الواقع المحلي والاقليمي، وأكدت نجاحها حيث نهضت بإيران سياسيا وثقافيا واقتصاديا" .

الديمقراطية الشاملة

ونوه المليجي الى أن التجربة الديمقراطية في إيران شاملة "حيث حضرت بقوة وفاعلية في جميع المؤسسات بدءا من قائد الثورة ومرورا الى مجلس الخبراء والرئيس وصولا الى  مجلس النواب ومجالس البلديات" .

المناظرات الرئاسية الإيرانية

وعن المناظرات بين المرشحين لتولي رئاسة الجمهورية والتي تبث على الهواء مباشرة عبر التلفاز قال: "إن المناظرات بالرغم انها كفكرة بدأت في الغرب لكنها في ايران اتسمت بالالتزام بقواعد وقيم اخلاقية ودينية، واعتقد انها تسهم بدور كبير في تعزيز الديمقراطية في البلاد من زاوية انها تسهم في التعرف على المرشح وشخصه وثقافته ومحدداته، فضلا عن برنامجه السياسي والاقتصادي والاجتماعي، ما يجعل الناخب يختار بناء على اسس واضحة وطبقا لانحيازاته السياسية والفكرية" .

دولة ديمقراطية في الشرق الأوسط

وفي رده على سؤال حول تأثير وجود دولة ديمقراطية مثل إيران في منطقة تسود فيها حكومات غير منتخبة قال: "وجود دولة تنتهج الديمقراطية في جميع مؤسساتها ، يسهم بدور كبير في تأكيد مصداقية فكرتها ومنهجها السياسي والفكري ، فضلا عن تأثيره الايجابي على شعوب المحيط الشرق اوسطي، حيث تصبح اكثر انحيازا للديمقراطية، واكثر ايمانا بان بالديمقراطية المترافقة مع فكر ومنهج واضح، تسهم في تطوير المجتمعات على كافة الاصعدة السياسية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية".

/انتهى/

    المواضيع ذات الصلة
    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار